Sheikh Fawzy Mohamed Abuzeid

Loading...

الخميس، 25 أبريل 2013

ابن تيمية يقر أن الفتنة من نجد الحجاز



قال ابن تيمية فيما ردَّ به على (تأسيس التقديس) للإمام الرازي ما نصُّه :
… قد تواتر عن النبي إخباره بأن الفتنة ورأس الكفر من المشرق الذي هو مشرق مدينته كنجد وما يشرق عنها.. ثم ساق بعض الأحاديث الواردة في ذلك في الصحيحين وغيرهما إلى أن قال: ولا ريب أن من هؤلاء ظهرت الردة وغيرها من الكفر، من جهة مسيلمة الكذاب وأتباعه وطليحة الأسدي وأتباعه، وسجاح وأتباعها، حتى قاتلهم أبو بكر الصديق ومن معه من المؤمنين، حتى قتل من قتل، وعاد إلى الإسلام من عاد مؤمنا أو منافقا.
انظر: بيان تلبيس الجهمية لابن تيمية ج1 ص 17-24.
أوردت كلامه من باب من فمك ندينك …. فهل سمعتم يا سلفية/ وهابية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق