Sheikh Fawzy Mohamed Abuzeid

Loading...

السبت، 20 أبريل 2013

من هم السلف؟

هل تعلم من هم السلف(1)؟ 


تمهيد: في الواقع نحن في حاجة ماسة في عصرنا لتحديد مفهوم "السلف" لما نراه من بعض الناس من احتكارٍ للسلف، وادعائهم بأنهم وحدهم أتباع السلف، ونَبْذ من سواهم بالخَلَف المبتدعة، مما يشق الصف ويزيد الأمة وهنا، في وقت نحن بحاجة إلى توحيد الكلمة والوقوف صفا واحدا أمام أعدائنا المشتركين الذين يذبحوننا وينتهكون أعراضنا صباح مساء كما هو مشاهد الآن.
لذلك سوف نطرح هذا الموضوع للبحث الهادئ والنظر العلمي فنسأل من هم السلف؟ وهل لهم تعريف واضح؟ بحيث نعرف تماما المنضوين تحت هذا الاسم؟ وكيف نميزهم؟ وما هو منهجهم في فهم الدين شريعة وعقيدة وسلوكا، وهل كان لهم عقيدة واحدة خالفها الخلف؟ وما هي عقيدة السلف وما هو منهجهم فيها، وما هو مفهومهم للتوحيد والشرك وللبدع، وما هو منهجهم في فهم الكتاب والسنة، وما هو مفهوم السلف للشرك والتوحيد، وما هو منهجهم في التكفير والتضليل؟
ثم السؤال الأهم من ذلك كله: هل قول السلف حجة؟ وهل يعتبر مصدرا من مصادر الشرع سوى المصادر الأربعة المتفق عليها وما يتفرع عنها من الأدلة المختلف فيها؟ وما الدليل على أن مذهب السلف حجة؟ وهل السلف أصلا دَعَوا الناس إلى اتباعهم؟ إلى غير ذلك من أسئلة أخرى تتأتي في موضعها.
فهذه الأسئلة كلها سوف نطرحها للمشاركة والنقاش والجدل العلمي الجاد الرصين، ومقارعة الحجة بالحجة، بعيدا عن السبائب والشتائم واللعن والطعن والهمز واللمز، والتعصب والتوتر والتشنج، فضلا عن البعد عن الاتهام بالكفر والردة والزندقة والتبديع والتضليل؛ وستكون النية هي البحث عن الحق لاتباعه ولتوحيد الأمة إن شاء الله.
وليكن منهجنا في الجدل والمناظرة: قوله تعالى: { قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ } [البقرة: 111]، وقوله صلى الله عليه وسلم: الدين النصيحة، وقول الإمام الشافعي رحمه الله: ما جادلت أحداً إلا تمنيت أن يجري الله الحق على لسانه، وقاعدة: إن كنت ناقلا فالصحة، وإن كنت مدعيا فالدليل، بالإضافة إلى الالتزام بآداب البحث والمناظرة المذكوة في كتب الفن.
وسنبدأ بعون الله في الحالة القادمة بتعريف السلف لغة واصطلاحا.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) هذه مقالات عن تعريف السلف وحجية مذهبهم، كنت نشرتها على صفحتي وعلى منتدى الأصلين، وها أنا أنشرها هنا نزولا تحت رغبة بعض متابعي شبكة حضرموت.


(1) ما تعريف السلف لغة؟ (وليد الزير آدمن 9)
افظ "السلف" في اللغة له عدة معان يدور حول التقدم والسبق، فمن هذه المعاني السَلَم، ومنها القرْض، ومنها بمعنى من تقدمك من الآباء والأجداد، والمعنى الأخير هو المراد هنا وهو الأقرب إلى المعنى الاصطلاحي للسلف، ولذلك سوف نركّز عليه؛ وإليك طائفة من أقوال أهل اللغة التي تؤكد هذا المعنى:
قال ابن فارس: " سلف ": السين واللام والفاء أصل يدل على تقدمٍ وسَبْق، من ذلك السلف الذين مضوا، والقوم السُلّاف: المتقدمون(1).
وقال الصغاني في العباب الزاخر: " وسَلَف يسلُف سلَفا- بالتحريك- مثال طلب يطلب طلبا أي : مضى، قال الله تعالى: { فَلَهُ مَا سَلَفَ }[البقرة: 275] ، والقوم السُلّاف: المتقدمون، وسلف الرجل: آباؤه المتقدمون، والجمع أسلاف وسُلّاف " (2) .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) معجم مقاييس اللغة لابن فارس (3/ 95)
(2) العباب الزاخر: للحسن بن محمد الصغاني. حرف الفاء، مادة: "سلف ".





(2)ما معنى السلف اصطلاحا؟

لقد اختلف العلماء في تعريف السلف اصطلاحا، ولهم أقوال عدة في تعريف وتحديد السلف؛ فمنهم من قال: هم الصحابة فقط، ومنهم من أضاف إليهم التابعين وهو قول الإمام الغزالي (1) ، ومنهم من أضاف إليهم تابعوهم، فصار السلف هم الصحابة والتابعون وأتباعهم وهذا قول ابن تيمية (2) والسفاريني (3) والشوكاني (4) .
قال وليد: كذا قيل في تحديد السلف، وفي هذه الأقوال جميعها: نظر عندي، إذ إن هذه التعريفات الثلاثة للسلف غير جامعة ولا مانعة، أما أنها غير جامعة فلأنه ثمة أناس عدّهم السلفيةُ من أئمة السلف وهم ليسوا من الصحابة ولا من التابعين ولا من أتباع التابعين، وذلك كالإمام أحمد بن حنبل (توفي سنة 241هـ) وإسحاق بن راهويه ( ت 238هـ) ومحمد بن إسماعيل البخاري (256هـ) ومسلم بن الحجاج القشيري (261هـ) وسائر أصحاب السنن (5) . وأما أنها غير مانعة، فلأنه ثمة أناس لا يُعدون من السلف على الرغم من أنهم وُجدوا في عصر الصحابة والتابعين، وذلك لأنهم كانوا من أهل البدع بل من رؤوسهم (6)، وستأتي نماذج من هؤلاء لاحقا.
ولقد أدرك السلفية هذين الإشكالين الواردين على تعريف السلف، فحاولوا الإجابة عليهما، فكيف أجابوا عن ذلك؟ انتظره.....



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) إلجام العوام عن علم الكلام ص3، ضمن رسائل للإمام محمد بن محمد الغزالي.
(2) درء تعارض العقل والنقل لابن تيمية 7/134، ط1/1991م.
(3) لوامع الأنوار البهية للسفاريني 1/20.
(4) التحف في مذاهب السلف ص7، للشيخ محمد بن علي الشوكاني، مطبعة المدني بجدة.
(5) انظر: الصواعق المرسلة - (3/1118)لابن القيم، ط/دار العاصمة بالرياض. منهج الاستدلال على مسائل الاعتقاد عند أهل السنة والجماعة ص34، عثمان بن علي حسن، مكتبة الرشد، ط2/1993م.
(6) منهج السلف والمتكلمين في موافقة العقل للنقل وأثره في العقيدة ص39، جابر إدريس علي أمير، أضواء السلف، ط1/1998م.



(3) ما معنى السلف لغة؟

وفي مشارق الأنوار للقاضي عياض 2/219: "والسلف: كل عمل صالح تَقَدَّم للعبد، ومنه قوله في الدعاء للطفل:"اجعله لنا فرَطا وسلفا "(1) أي خيرا متقدما نجده في الآخرة، والسلف أيضا: من تقدمك من آبائك وقرابتك.اهـ
وقال ابن الأثير في النهاية في غريب الحديث والأثر (2/ 390): وقيل سلَفُ الانسان من تَقدمه بالموت من آبائه وذوى قرابته، ولهذا سُمي الصدر الأول من التابعين السلف الصالح.
ويشهد للمعنى الأخير حديثُ مسلم عن فاطمة- رضي الله عنها- أن النبي-صلى الله عليه وسلم- قال لها "...ولا أراني إلا قد حضر أجلي وأنك أول أهلي لحوقا بى، ونعم السلَف أنا لك"،أي المتقدم .وكذا لما ماتت ابنته قال:"الحقي بسلفنا الصالح الخير، عثمان بن مظعون"(رواه أحمد) ومنه الدعاء لأهل القبور: " أنتم سلفنا ونحن بالأثر "(راوه الترمذي ). سلفنا: أي المتقدمون.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) هذا الأثر علقه البخاري عن الحسن فقال في صحيحه:وقال الحسن: يقرأ على الطفل بفاتحة الكتاب ويقول اللهم اجعله لنا فرطا وسلفا وأجرا.



خلاصة واستنتاج لمعنى السلف لغة
ذكرنا فيما سبق المعنى اللغوي للسلف وانتهينا إلى أن السلف معناه السبق والتقدم، ومنه السلف وهم من تقدمك من آبائك وأجدادك، وبهذا المعنى جاء في في الكتاب والسنة، فقد جعل النبي صلى الله عليه وسلم نفسه سلفا لفاطمة لأنه رحل قبلها، وجعل عثمانَ بن مظعون سلفا له عليه الصلاة والسلام لأن عثمان رحل قبله، وقد سبقت الأحاديث المتعلقة بذلك.
فإذن السلف لفظ لغوي نسبي لا يتقيد بزمان ولا مكان ولا أشخاص ولا دين ولا منهج أيا كان، بل كل شخص سلفٌ لمن بعده وخلف لمن قبله مطلقا بغض النظر عن دينه أو لونه أو شخصه.
للدكتور وليد الزبر 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق